2017/10/20 الجمعة 30 محرم 1439

النواة الصلبة لأصدقاء سوريا تجتمع في لندن لدعم مرحلة انتقالية من دون الأسد

 يجتمع وزراء خارجية «النواة الصلبة» في مجموعة أصدقاء سورية غداً في لندن، لدعم الرؤية السياسية التي أقرتها الهيئة التفاوضية العليا وقضت بـ «إنشاء هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات التنفيذية لا وجود فيها لبشار الأسد، إضافة إلى تفاصيل مؤسسات المرحلة الانتقالية خلال 18 شهراً وفق ما جاء في القرار الدولي 2254.

وتضم «النواة الصلبة» في «أصدقاء سورية» 11 دولة غربية وعربية وإقليمية، بما فيها أميركا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والسعودية وقطر وتركيا والإمارات والأردن، إضافة إلى الاتحاد الأوروبي، وغياب مصر التي لم تعد تحضر هذه الاجتماعات. ولم يعرف ما إذا كان وزير الخارجية الأميركي جون كيري سيشارك في المؤتمر.

وكانت الدول الأوروبية الكبرى الثلاث، بريطانيا وألمانيا وفرنسا، اتفقت على مبادئ للحل السياسي في سورية بينها «سيادة سورية واستقلالها، ووحدتها الوطنية، ووحدة أراضيها» وأن تكون «ديموقراطية وتعدّديّة لا طائفيّة» وتشكيل هيئة حكم انتقالية من النظام والمعارضة ومجموعات أخرى» مع ضمان بقاء المؤسسات الحكومية.

التصنيف: محلي

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.