2017/08/23 الأربعاء 01 ذو الحجة 1438

الإنتاج النباتي في سورية يتراجع بنسبة 35 في المئة والأضرار 260 مليار ليرة

ذكر رئيس اتحاد غرف الزراعة التابعة لحكومة الأسد، أن من أهم الأسباب التي أدّت إلى تراجع الإنتاج النباتي بنسبة 35 في المئة، والحيواني بنسبة 40 في المئة، تتمثل بنقص العاملين في هذا القطاع، وهجرة الفلاحين، وتقلّص المساحات المستثمرة.

وأضاف في تصريحات لصحيفة "البعث" الناطقة باسم الأسد، أن "جميع هذه الأسباب حوّلت سورية إلى دولة مستوردة للمحاصيل الإستراتيجية وغيرها من المنتجات، بعد أن كانت قد وصلت إلى مرحلة الاكتفاء والتصدير".

موضحاً أن أضرار القطاع الزراعي تقدّر بحوالي 260 مليار ليرة.

وأشار إلى أن نقص الأعلاف وتهريبها لهما أثر كبير في تراجع الثروة الحيوانية في سورية.

التصنيف: اقتصاد

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.