2018/08/16 الخميس 05 ذو الحجة 1439

اللبنانيون يشيعون ملحم بركات على وقع موسيقاه

بألحانه ودع ملحم بركات اللبنانيين تاركا في وجدانهم مسيرة نغم لا تشبه إلا نفسها فخرجت جنازته من طريق الأشرفية في بيروت وصولاً إلى كنيسة مار نقولا ثم نحو مسقط رأسه كفرشيما عند ساحل جبل لبنان، مصحوبة بحب كل من عاصره واستمع إلى صوته وألحانه.

وتوفي بركات عن 72 عاما يوم الجمعة بعد ستة أسابيع من المرض قضاها في مستشفى ببيروت.

وظل حتى آخر الصيف الماضي فنانا معاندا على المسرح يخطف الأضواء بصوته وألحانه.

وقد اجتمع في تشييع الفقيد أمس الأحد فنانون وسياسيون وصحفيون وأصدقاء لازموه بالمستشفى حتى آخر لحظات حياته، وكان من بين الحاضرين المغني التونسي صابر الرباعي واللبنانية ماجدة الرومي والمغني راغب علامة.

وأمام باحة الكنيسة جلس أعضاء فرقته الموسيقية يعزفون بعضا من أغانيه بصوت الكورس حيث قدموا آخر أغانيه "عد الأيام اللي راحتعد الأيام" و "حبيبي أنت وروحي أنت".

التصنيف: فن

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.