2017/06/26 الإثنين 02 شوال 1438

ابتكار مدافئ تعمل على حرق قشر الفستق في بلدة التمانعة بإدلب

ابتكر أهالي بلدة التمانعة في ريف إدلب، مدافئ تعمل على حرق "قشر الفستق"، جراء ارتفاع أسعار مادة المازوت مع قدوم فصل الشتاء،

المدفأة تستهلك طناً واحداً من القشر سنوياً، والذي يترواح سعره ما بين 120 و150 دولار، وهو أقل من سعر برميل المازوت الواحد، و يتم تعديل مدافئ الحطب أو المازوت، لتعمل على حرق "قشر الفستق الحلبي"، بحيث يضاف إليها صندوقاً مزود بـ "حلزون" يسحب القشر إلى "بيت النار".

وارتفع سعر برميل المازوت "المكرر" في إدلب، قبل أسبوع، بنسبة 38 بالمئة في بعض المناطق، في حين ارتفع بنسبة 25 بالمئة في مناطق أخرى، حسب توافره فيها، وذلك نظرا لإغلاق "وحدات حماية الشعب" الكردية، طريق مدينتي اعزاز ــ عفرين في ريف حلب الشمالي، حيث يأتي المازوت "المكرر" والنفط الخام لإدلب من مناطق سيطرة تنظيم "الدولة " عبر ذلك الطريق.

التصنيف: اقتصاد

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.