2018/10/21 الأحد 12 صفر 1440

هل يعاني طفلك من فرط الحركة؟

تعاني الكثير من الأمهات من فرط الحركة وتشتت الانتباه عند أطفالها، والذي قد يستمر إلى غاية مرحلة الشباب، ما يجعلهن يقلقن على مستواهم الفكري ونضجهم خصوصا إذا طال هذا الأمر.

وأثبتت عدة دراسات أن النظام الغذائي الصحي مفيد للأطفال الذين يعانون من هذا المشكل، إذ أنه يُزيد من تركيز وهدوء المُصابين بفرط الحركة، وعلى العكس هناك بعض الأطعمة التي تزيد من ظهور هذه الأعراض.

ويُفضل أن يتجنب طفلك تناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات البسيطة لأنها تزيد نسبة السكر في الدم وتسبب زيادة سريعة في الأنسولين بالجسم، وبالتالي تجعل معدل السكر في دم الطفل غير منتظم وهو الأمر الذي يؤثر على تصرفاته بشكل مباشر.

في حين أن الأطعمة التي لا تحتوي على نسبة عالية من السكريات تساعده على التحكم في تصرفاته وتحافظ على مستوى السكر في دمه، فبدل أن تقدمي لطفلك الحلويات والمشروبات الغازية أعطيه أطعمة تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة كالخضروات الخضراء والبطاطس والبقوليات.

وتجنبي تقديم لطفلك أسماك القرش والماكريل رغم غناها بزيوت الأوميجا 3، لأنها تحتوي على الزئبق الصعب هضمه وبالتالي يتراكم في المخ ويزيد أعراض فرط الحركة، ولهذا من الأفضل استبدالهم بالتونة والسلمون.

ويؤكد الخبراء على ضرورة اعطاء الأطفال الأغذية التي تحتوي على البروتين سواء عند الإفطار أو خلال وجبات اليوم، لأن هذا المكون الغدائي له دور في إنتاج الناقلات العصبية، التي تعزز من تواصل المخ مع الجسم.

التصنيف: صحة

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.