2017/12/13 الأربعاء 25 ربيع الأول 1439

سوريا ...أكبر خاسر اقتصادي في العالم

كشف تقرير لمعهد الاقتصاديات والسلام، حمل عنوان "القيمة الاقتصادية للسلام 2016" أن سوريا احتلت المرتبة الأولى كأكبر خاسر اقتصادي في العالم، بعد فقدان اقتصادها نحو 54% من قيمته الحقيقية.

ولفت التقرير إلى أن العنف أثر بـ الاقتصاد السوري بنسبة 300% ، حيث كلفت الحرب نحو 84  مليار دولار حتى اليوم.

واعتمد التقرير في دراسته على قياس مؤشرات توقف نشاط شركات وتراجع الصادرات، وارتفاع مؤشرات البطالة والتضخم، وعدم تدفق العملة الصعبة، وانهيار البنى التحتية، مقابل زيادة الإنفاق والتداين لأجل تمويل الحروب وصفقات التسلح والأمن.

ووفقاً للتقرير، فقد ارتفع الانكماش الاقتصادي في سوريا، إثر ارتفاع حجم الإنفاق العسكري الذي وصل لـ (49.1%)، ما يقارب نصف حجم اقتصادات بعض دول المنطقة، بينما بلغ مستوى الإنفاق على الأمن الداخلي بين 14% و23%.

وأكد المعهد في تقريره أن سعر صرف الليرة السورية تدهور أمام الدولار منذ شهر آذار 2011، ليصل في وقتنا الحالي لأكثر من 500 ليرة للدولار الواحد بعد أن كان 48 ليرة تقريباً، كما تضررت غالبية البنى التحتية في البلاد جراء قصف قوات الأسد والغزو الروسي والعمليات العسكرية لهذه القوات على الأرض.

وبحسب التقرير حل العراق ثانيا وليبيا ثالثا.

التصنيف: اقتصاد

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.