2018/01/22 الإثنين 05 جمادى الأولى 1439

منظمة العفو الدولية قلقة اتفاق الاتحاد الأوروبي وتركيا بشأن ما أسمته "إعادة اللاجئين المبطنة"

أكدت منظمة العفو الدولية، أنها ليست طرفاً في الاتفاق الذي وقعت عليه كل من دول الاتحاد الاوروبي وتركيا بشأن ما اسمته "إعادة اللاجئين المبطنة"، كما أنها ليست مطلعة على تفاصيله أو طرق تنفيذه.

وعبر المتحدث باسم المنظمة "وليام سبيندلر" أمس، عن القلق  إزاء أي ترتيب ينطوي على ما وصفه بالعودة المبطنة" لجميع الأفراد من بلد إلى آخر، دون وجود ضمانات لحماية اللاجئين تماشياً مع الالتزامات الدولية".

وأضاف المتحدث، "أن أي آلية يتم بموجبها نقل مسؤولية تقييم طلبات اللجوء، يجب أن تحكمها ضمانات قانونية، كما يجب تبيان تفاصيل هذه الضمانات قبل اجتماع مجلس الاتحاد الأوروبي في 17 آذار."

ورحبت المفوضية الاوربية بمبادرات تعزز قبول الأعداد الكبيرة للاجئين بشكل منظم من الدول المجاورة في المنطقة، مشيرةً إلى مساهمة تركيا الكبيرة خلال السنوات الماضية، حيث أنها تستضيف نحو 3 ملايين لاجئ، واعتمدت مؤخراً لائحة لعمل اللاجئين السوريين بها.

وكان الاتحاد الاوروبي في اجتماع مع تركيا، لبحث أزمة اللاجئين، قرر تطبيق اتفاقية "شنغن" بشكل كامل، وعدم السماح بإرسال اللاجئين من دولة إلى أخرى.

التصنيف: دولي, سياسي

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.