2018/08/16 الخميس 05 ذو الحجة 1439

طائرات الأسد تفاوض دي مستورا ..رأي التحرير

في اليوم الثالث لمؤتمر جنيف أربعة، أكثر من خمسين غارة جوية شنتها طائرات الأسد والغزو الروسي على حي الوعر الحمصي المحاصر، وهجمات مماثلة بالطائرات الحربية استهدفت مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية خلّفت ستة شهداء وعشرات الجرحى من النساء والأطفال، وعلى درعا البلد جنوبي سوريا ألقت مروحيات الأسد أكثر من سبعة عشر برميلا متفجرا، إضافة لعشرات الغارات الجوية على ريفي إدلب وحماة، هذا فقط بالطائرات والمروحيات، إذ استثينا القصف الروتيني بالصواريخ والمدفعية الذي تتعرض له المناطق المحررة ..

كل ذلك لم يرَهُ دي ميستورا ولا قيمة له ليتحمل عناء الإدانة بينما سارع على الفور بالتصريح أن عملية استهداف مقرين أمنيين لقوات الأسد يُعتقل ويعذب فيهما آلاف السوريين هي عملية إرهابية، ورأى دي ميستورا أنها تقوّض المفاوضات، رغم الشكوك الكبيرة بالحادث وبأن نظام الأسد ذاته يقف وراءه للتخلص من مجرمي الحرب الذين من المرجح أن تجري محاسبتهم دوليا ..

أما الجعفري، ممثل بشار الأسد في مفاوضات جنيف، لم يخرج من جلد الديكتاتور ومارس تهديداته بالقول "إن هذه الجريمة لن تمر مرور الكرام".

التصنيف: رأي التحرير

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.