2017/11/25 السبت 07 ربيع الأول 1439

بحث تحليلي يستعرض واقع الطفل السوري اليتيم في مدينة إعزاز بريف حلب

رغم القصف والحرب التي يشنها نظام الأسد على الشعب السوري، إلا أن هذا الشعب يثبت عن جدارة صموده وتشبثه بالحياة، ويعطي للتعليم أولوية كبيرة لم تقل من شأنها ظروف الحياة الصعبة.

وفي هذا السياق، عرض المعهد المتوسط لإعداد المدرسين في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، بحث ميداني عن الطفل السوري اليتيم، حيث قامت طالبتان في المعهد بإعداد عمل بحثي كامل حول الطفل اليتيم ومايمر به من ظروف ومايلزمه، وذلك عبر شقين نظري وعملي حيث قامتا بزيارة الأطفال الأيتام في المخيمات وفي أماكن تواجدهم ونزوحهم، وإعداد فيلم قصير تم عرضه أيضاً.

التصنيف: ثقافة

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.