2018/08/17 الجمعة 06 ذو الحجة 1439

دي ميستورا يزور موسكو بعد رفض بشار الأسد استقباله في دمشق

قُبيل يوم واحد من استئناف مفاوضات جنيف بنسختها الخامسة، يزورالمبعوث الأممي للقضية السورية ستيفان دي مستورا العاصمة الروسية موسكو، لإجراء مباحثات مع المسؤولين هناك.

نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف، قال إن دي ميستورا سيجري محادثات مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حول عملية التسوية السلمية في سوريا، فيما أكد مصدر دبلوماسي روسي أن دي ميستورا سيصل موسكو الأربعاء، قبل يوم من انطلاق الجولة الخامسة، المقررة في الثالث والعشرين من الشهر الجاري.

وتأتي زيارة دي مستورا لموسكو ولقاء وزير خارجيتها، عقب لقاء مماثل عقده دي مستورا مع الهيئة العليا للمفاوضات التي أشارت مصادر تابعة لها إلى أنّ دي ميستورا لم يأت بجديد خلال لقاء الرياض، مؤكدة مشاركتها في الجولة الخامسة من جنيف وأنّ الانتقال السياسي هو جوهر المفاوضات وغايتها وفق القرارات الأممية، رافضتا في الوقت نفسه أيّ دور لبشار الأسد ونظامه في الانتقال السياسي بسوريا.

في الجهة المقابلة، رفض نظام الأسد استقبال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستافان دي مستورا، في زيارة كانت مقررة يوم الأحد ووفقاً لمصادر إعلامية فإن زيارة دي مستورا أُلغيت بسبب مقابلة لدي مستورا قال فيها إنه لا يمكن عمل دستور جديد لسوريا في ظل وجود نظام الأسد في السلطة.

فيما أكدت وكالة سبوتنيك الروسية رفض نظام الأسد استقبال دي مستورا، إلا أنها لم تذكر أسباب الرفض إلا أن مصدر دبلوماسي روسي صرح بالنيابة عن نظام الأسد إن بشار الجعفري سيترأس الوفد المشارك في المفاوضات.

بدورها رفضت المتحدثة باسم المبعوث الدولي، يارا الشريف، التعليق على رفض نظام الأسد استقبال دي مستورا، وقالت "ليس لدينا تعليق على ذلك".

وكانت الجولة الرابعة من المفاوضات غير المباشرة بين وفدي المعارضة السورية ونظام الأسد عُقدت على مدى تسعة أيام، وانتهت في الرابع من الشهر الحالي بالاتفاق على جدول أعمال من عدة نقاط .

وقال دي مستورا في ختامها إنه تم التوصل لجدول أعمال واضح، يتضمن أربعة عناوين رئيسية سيتم بحثها بشكل متوازٍ، هي: الحكم، والدستور، والانتخابات، ومكافحة الإرهاب.

التصنيف: سياسي, تقاريرنا

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.