2018/10/21 الأحد 12 صفر 1440

تعرف على المناطق التي حررها الثوار داخل دمشق يوم أمس

تتواصل المعارك في الأحياء الشرقية من دمشق العاصمة التي يخوضها الثوار ضد قوات الأسد والميليشيات المحاربة وكانت شهدت صباح اليوم تخلي الثوار عن بعض الأبنية التي سيطروا عليها أمس في معارك كر وفر التي يخوضها الثوار خاصة بعد أن استقدمت قوات الأسد والميليشيات متعددة حيث استقدمت قوات الأسد تعزيزات إلى الأحياء الشرقية بعد أن سيطر الثوار على مناطق استراتيجية مهمة شرق دمشق يوم أمس.

ضمن معركة اطلقها الثوار لإبعاد الميليشيات المتعددة الجنسيات عن مدن وبلدات الغوطة الشرقية وإبعاد شبح الحصار على أحياء القابون وبرزة بعد أن اطبقت ميليشات الأسد عليهم الحصار هناك.

المعركة التي انطلقت مع بزوغ فجر أمس تقدم خلالها الثوار إلى محور البانوراما حيث نقطتي تلاقي الأوتستراد الدولي بشارع العدوي وشارع فارس خوري وتمكنوا من قطع الطريق ومنع حركة الدخول والخروج لميليشيات الأسد بإتجاه اوتستراد حمص من هذا المحور.

إضافة إلى تمكن الثوار من تحرير كتل الأبنية الصناعية في القابون خاصة مؤسسة الكهرباء ومعامل النسيج المعروفة بالخماسية.

والتي حولتها الميليشيات الإيرانية إلى مقرات وتمكن الثوار من قتل قرابة الخمسين عنصر في هذه الأبنية والمعامل ليتقدموا إلى كتلة الأبنية المحيطة بمعمل كراش حيث تم تحريرها ليسيطروا ناريا على بناء سيرونيكس.

إضافة إلى تقدمهم إلى الكتلة المقابلة لها والتي مكنتهم من السيطرة النارية على كراجات العباسيين وشارع فارس خوري الواصل إلى ساحة العباسيين وتمكن الثوار من تدمير عدد من الآليات ومقتل مايقارب 100 عنصر من قوات الأسد والميليشيات المقاتلة معها وأسر حوالي 35 عنصرا.

ونتيجة هذا التقدم أقدمت قوات الأسد على إخلاء كتيبة الجوية في ملعب العباسيين ونقلت المعتقليين فيها إلى المزة بواسطة سيارات مصفحة تابعة للبنك المركزي تختص بنقل الأموال.

ونتيجة هذا التقدم للثوار واصلت طائرات الأسد والغزو هجماتها الانتقامية على حيي جوبر والقابون اللذان تعرضا لأكثر من مئة غارة جوية بالصواريخ الفراغية  إضافة إلى قصف مدفعي وصاروخي مكثف من قبل قوات الأسد.

الثوار تراجعوا في الليل إلى بعض النقاط الخلفية تجنبا للقصف العنيف بصوارخ الأرض أرض التي تطلقها قوات الأسد.

التصنيف: محلي, تقاريرنا

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.