2018/08/17 الجمعة 06 ذو الحجة 1439

بشار الأسد يتعهد لوفد نواب روسي بصياغة دستور روسيا الجديد لسوريا

بعد تسليمه عدة مناطق في سوريا للغزو الروسي، يعمل عميل موسكو في دمشق بشار الأسد على شرعنة دستور روسيا الجديد لسوريا، والذي يضمن بطبيعة الحال هيمنتها على المناطق التي تحتلها في بعض المحافظات السوريا، كما أنه يكفل حكم البلاد لسنين قادمة.

مجرم الحرب بشار الأسد وخلال لقاء مع وفد نواب روس في دمشق، ضمن لهم تشكيل لجنة فيما يسمى بمجلس الشعب لصياغة دستور جديد لسوريا، وبحث العمل على هذا المسار في جنيف.

ورد الديكتاتور بشار الأسد على سؤال لوسائل إعلامية روسية، حول رأيه بالمقترح الروسي بتشكيل لجنة تبحث في وضع دستور جديد لسوريا، قائلا إننا مستعدون لمناقشة أي شيء، بما في ذلك الدستور، بالنسبة لنا موقفنا واضح جداً، وهو أننا مستعدون لمناقشة هذا الأمر بالتفصيل"، حسب قوله.

التعهدات التي قدمها نظام الأسد للروس بشأن دستورهم الاستعماري لروسيا، أكدها رئيس مجلس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الدوما، ليونيد سلوتسكي، الذي حضر اللقاء في دمشق المحتلة، بالقول إن اللقاء تناول بشكل مفصل عملية صياغة الدستور وتشكيل لجنة معنية فيما يسمى مجلس الشعب السوري، لافتا إلى حجم الترحيب الكبير الذي أبداه عميلهم بشار الأسد.

وأكد البرلمانيون الذين شاركوا في اللقاء أن بشار الأسد تعهد بالمساهمة بشتى الوسائل في عملية صياغة الدستور الجديد، وقال رئيس الوفد الروسي فلاديمير فاسيلييف، الذي يتزعم كتلة حزب "روسيا الموحدة" في البرلمان الروسي: "توصلنا إلى مواقف مُوَحَّدة حول كافة المسائل التي طُرحت خلال الاجتماع".

وتصر روسيا على فرض دستورها لسوريا كجزء من مفاوضات جنيف، وهو ما ترفض المعارضة مناقشته قبل الوصول إلى انتقال سياسي، وتؤكد أنه شأن داخلي خاص بالشعب السوري.

 

التصنيف: محلي, تقاريرنا

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.