2018/06/23 السبت 09 شوال 1439

بعد معارك عنيفة...ثوار الجبهة الجنوبية يقضون على تنظيم داعش بشكل شبه كامل في القلمون الشرقي

بعد معارك عنيفة، أحكم ثوار الجبهة الجنوبية قبضتهم على السهل وسلسلة جبال الأفاعي ووادي الخشن وتلة النجم ثلاثة في القلمون الشرقي، وطردوا مرتزقة عصابات داعش من منطقة تبلغ مساحتها اثني عشر كيلو مترا مربعا، بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفي تكبد خلالها التنظيم خسائر كبيرة في العدد والعتاد، في حين يواصل الثوار تقدمهة بهدف تحرير مناطق جديدة.

وتأتي هذه السيطرة الجديدة على مواقع هامة في القلمون الشرقي بالتزامن مع معركة سرجنا الجياد لتطهير الحماد التي تم اطلاقها في الثامن عشر من الشهر الجاري بهدف فتح طريق إمداد لها يصل إلى البادية السورية، وسيطر ثوار الجبهة الجنوبية في المرحلة الأولى من المعركة على مساحات واسعة من يد تنظيم داعش منها سرية تيس ومنطقة سيس وسد أبو ريشة وحاجز ظاظا ومنطقة السبع بيار وأجزاء واسعة من تل مكحول.

ووفق بيان إطلاق المعركة، فقد استحوذ الثوار على سيارتين محملتين بمضادات دروع، كما تمكن الثوار من إحراق ثلاث سيارات ومستودع لوجستي لتنظيم داعش في المنطقة، ويأتي التقدم الجديد أيضا عقب سيطرة الثوار على تلال حاكمة في سلسلة جبال البتراء في القلمون الشرقي الخميس الماضي، خارج إطار المعركة الحالية.

وجاء التقدم الذي وصفه خبراء عسكريون بالاستراتيجي، جاء بعد حوالي ستة أشهر من المعارك المستمرة التي حاول من خلالها تنظيم داعش السيطرة على كافة مناطق القلمون الشرقي، وخاصة بعد إعلانه مؤخرًا معركة أمساه "نكون أو لا نكون".

يذكر أن عصابات تنظيم داعش تحتل منذ مطلع عام ألفين وأربعة عشر مناطق واسعة من البادية السورية التي تصل حدود محافظة حمص بمحافظة ريف دمشق، ويعمل ثوار الجبهة الجنوبية في تلك المنطقة على تحرير المواقع التي يحتلها التنظيم بالتزامن مع جبهات أخرى مشتعلة في ريف حوران الغربي.

 

التصنيف: محلي, تقاريرنا

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.