2018/10/19 الجمعة 10 صفر 1440

أطفال سوريا يتحدون حرب قوات الأسد عليهم بالتعليم

رغم الحرب البرية والجوية التي تشنها قوات الأسد على الشعب السوري، إلا أن جيلا من الأطفال تأقلم مع هذه الظروف الصعبة، وآثر التعلم من أجل رسم مستقل بلاده.

ففي محافظة إدلب شمالي سوريا، يتلقى أطفال المخيمات تعليمهم في صفوف مسبقة الصنع، بعد أن دمرت آلة الحرب الأسدية مدارسهم.

ويعيش مئات الآلاف من السوريين الذين تهدمت بيوتهم نتيجة هجمات قوات الأسد والميليشيات المحاربة معها، في المخيمات الحدودية، ويتلقى قرابة تسعمئة طفل في المرحلتين الابتدائية والإعدادية تعليمهم في المدارس المكونة من بيوت مهجورة وكرافانات، فيما يتكون الكادر التدريسي في المدرسة من ثلاثين مدرسا، كما تحتوي باحتها حديقة للأطفال وملعبا لكرة السلة.

التصنيف: ثقافة

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.