2018/06/23 السبت 09 شوال 1439

مصر وتونس تمتنعان عن التصويت لقرار يدين الانتهاكات بسوريا

امتنعت مصر وتونس عن التصويت خلال جلسة، لمجلس حقوق الإنسان التابع لمنظمة الأمم المتحدة، في جنيف على مشروع قرار يدين استمرار الانتهاكات المنهجية في سوريا، من قبل نظام الأسد.

وأدان القرار بشأن حالة حقوق الإنسان في سوريا قصف قوات الأسد وحلفائه شرقي حلب السنة الماضية، الذي أوقع آلاف الشهداء والجرحى من المدنيين، وانتهى بتهجير عشرات الآلاف إلى مناطق في ريفي حلب وإدلب.

وأكد القرار عمليات القصف على شرقي حلب، بأنها ترقى لجرائم حقوق الإنسان، كما دعم جهود مساءلة مرتكبي الانتهاكات، وبررت مصر امتناعها عن التصويت بعدم توازن القرار.

وأكدت لجان ومنظمات أممية في وقت سابق، بينها مجلس حقوق الإنسان مسؤولية نظام الأسد، عن ارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين، وطالبت بإحالة تلك الجرائم إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، وفي المقابل وكعادتها في الدفاع عن نظام الأسد، تصدت روسيا لمشاريع قرارات في مجلس الأمن الدولي تدين انتهاكات نظام الأسد.

وفي نهاية العام الماضي تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مشروع قرار تقدمت به قطر وليختنشتاين، يدعو إلى محاسبة مجرمي الحرب في سوريا.

يشار إلى أن مجلس حقوق الإنسان، وافق في تشرين الأول/ أكتوبر على فتح تحقيق خاص مستقل في الأحداث بمدينة حلب، التي كانت حينها تتعرض لقصف من طائرات الأسد والغزو الروسي ، وطلب المجلس من لجنة التحقيقات الحالية التابعة للأمم المتحدة فتح تحقيق شامل وخاص في الأحداث بحلب، لتحديد أي شخص مسؤول عن انتهاكات وقعت هناك وضمان محاسبته.

التصنيف: محلي, تقاريرنا

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.