2018/06/23 السبت 09 شوال 1439

عشرات التوابيت تستقبلها طرطوس لقتلى قوات الأسد خلال الأيام الماضية على جبهات دمشق وريف حماة

عشرات القتلى من بينهم أفراد وضباط في قوات الأسد أو مرتزقة في الميليشيات المحاربة معها، وصلوا إلى طرطوس خلال الثلاث أيام الماضية فقط من جبهات القتال في محيط دمشق وريف حماة الشمالي.

صفحات موالية اعترفت بمقتل ستة من مقاتلي ميليشيا ما يسمى بالفيلق الخامس حديث الإنشاء، وهي المرة الأولى منذ إعلان تشكيله تعترف محافظة طرطوس بمقتل عدد من أبنائها المرتزقة المنضمين إليه.

وفي معارك ريف حماة الشمالي، قُتل ضابط في قوات الأسد برتبة عميد من مدينة بانياس وعنصر من بلدة مصياف، فيما قُتل بمعارك درعا ثلاثة عناصر.

يشار إلى أن عدد القتلى من ضباط الأسد وعناصره من أبناء طرطوس تجاوز المئة قتيل خلال شهر آذار/ مارس الجاري، أكثر من نصفهم لقوا مصرعهم على أطراف حي جوبر الدمشقي من بينهم ضابط برتبة عميد وآخر برتبة نقيب واثنان برتبة ملازم أول، وهي الحصيلة الأكبر لقتلى قوات الأسد منذ أشهر.

وفي سياق الحديث عن قتلى قوات الأسد على الجبهات المشتعلة ضمن معارك التحرير التي يخوضها الثوار، لقيت مجموعة كاملة من ميليشيا ما يسمى بدرع القلمون مصرعها إثر كمين محكم نصبه لهم ثوار الريف الدمشقي على حبهة سيرونكس في محيط العاصمة من الجهة الشرقية.

يُذكر أن أعداد خسائر قوات الأسد خلال الأسبوع الماضي تجاوزت مئة وثمانين عنصرًا وضابطا، بينهم الكثير من الرتب رفيعة المستوى، الأمر الذي دفع قوات نظام الأسد إلى دفع المزيد من الميليشيات الشيعية الإرهابية إلى جبهات القتال، ومن أبرزها ميليشيا حركة النجباء العراقية التي نشرت أمس صورا لمرتزقتها في محيط العاصمة دمشق.

 

التصنيف: محلي, تقاريرنا

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.