2017/10/19 الخميس 29 محرم 1439

قضماني : الإدارة الأمريكية متفهمة أن العمل مع الأسد يعني لعمل مع الفصائل التي تقودها إيران

 قالت بسمة قضماني عضو وفد الهيئة العليا للمفاوضات إن هناك تفاهماً متزايداً في الإدارة الأمريكية بأن العمل مع الأسد يعني العمل مع الفصائل التي تقودها إيران .

وأوضحت: "أتمنى أن تكون لدينا خلال الشهرين أو الثلاثة أشهر المقبلة، قبل الصيف، سياسة أمريكية واضحة ترى الشيء الواضح وهو أن هذا البلد لا يمكن توحيده مرة أخرى إذا بقيت الفصائل التي تقودها إيران".

واوضحت قضماني أن المعارضة ترفض الإرهاب و"نفد صبرها" من الجماعات  المحظورة لكن لا يمكنها منع هذه الجماعات إذا واصل نظام الأسد طرد السكان من المناطق المحاصرة.

وأضافت: "لا يمكن إخراج المتشددين ولا يمكن أن نجعل المعتدلين يحاربون المتطرفين إذا لم يكن لدينا وقف لإطلاق النار وأن تشمل الدعوة إلى انسحاب كل المقاتلين الأجانب الفصائل التي تقودها إيران".

 وقالت قضماني : ان قوات  الأسد  استخدمت أسلوب الترحيل القسري مراراً في السنة الأخيرة لاسيما في حلب من خلال تجويع وقصف المناطق المحاصرة إلى أن يوافق المقاتلون المحليون على الرحيل فيما يعد استسلاماً بشكل فعلي.

ووصفت لجنة الأمم المتحدة للتحقيق بشأن سوريا مثل عمليات الترحيل بأنها جرائم حرب. وقالت قضماني إن المجتمع الدولي لم يحرك ساكناً لوقفها.

التصنيف: سياسي

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.