2017/10/19 الخميس 29 محرم 1439

نازحو ريف حماة يأوون إلى القبور والكهوف هربا من قصف طائرات الأسد

باتت الكهوف والقبور الأثرية القديمة التي مأوى للحيوانات البرية، مكاناً يلجأ إليه آلاف النازحين وعائلاتهم، من مدن حلفايا واللطامنة وكفرزيتا في ريف حماة، بعد أن هجرهم قصف طائرات الأسد والغزو الروسي من بيوتهم.

ويعيش النّازحون في هذه الكهوف ظروف صعبة جداً بسبب رطبوتها وافتقارها الى نوافذ التهوية والإضاءة، وبعيدة جدا عن المناطق السكنيّة.

ويلجأ النّازحون إلى هذه الكهوف، لأنها تتمتع بطبيعة صخرية قاسية، تخفف من مخاطر القصف الجوي، ولعجزهم عن استئجار بيوت في مناطق أكثر أمنا.

التصنيف: محلي, شؤون سورية

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.