2018/06/23 السبت 09 شوال 1439

طائرات الأسد تنتقم لتنظيم داعش وتقصف المناطق التي طرده منها ثوار الجبهة الجنوبية في القلمون الشرقي

تل دكوة الاستراتيجي في القلمون الشرقي، جديد المناطق التي حررها ثوار الجبهة الجنوبية من تنظيم داعش بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين، أوقع خلالها الثوار في صفوف عصابات داعش خسائر عسكرية وبشرية.

وتكمن أهمية التل الاستراتيجية في كونه يعد بوابة لغوطة دمشق الشرقية من جهة البادية، وبعد السيطرة عليه وعلى محيطه أصبح من السهل على ثوار الجبهة الجنوبية فك الحصار عن القلمون الشرقي وريف حمص الشرقي، حيث لم يعد أمامهم سوا منطقة المحسا، وبذل يصلون البادية بالقلمون الشرقي.

وكان ثوار الجبهة الجنوبية في القلمون الشرقي، سيطروا أمس على منطقة بئر القصب، بعد معارك مع تنظيم داعش، وتقع بئر القصب في المنطقة الفاصلة بين ريف دمشق الجنوبي الشرقي وريف السويداء.

كما سيطر الثوار في وقت سابق على منطقة العيثة ومهبط الطيران بجوارها، ويقعان شرق سرية البحوث العلمية في منطقة التيس في البادية السورية، ومناطق رجم الأصفر وشنوان ورجم الدولة في ريف السويداء الشرقي.

وفي الوقت الذي أطلق فيه ثوار الجبهة الجنوبية المرحلة الثانية من معركتهم ضد قوات الأسد والميليشيات الإيرانية الإرهابية في درعا البلد، يواصلون حربهم ضد عاصابات تنظيم داعش في منطقة اليرموك بريف حوران الغربي بعد أن أعلنوا في الخامس والعشرين من هذا الشهر منطقة اللجاة بريف حوران الشرقي خالية من تنظيم داعش، بعد إحكامهم السيطرة قرية حوش حماد.

وتبرز أهمية السيطرة على قرية حوش حماد، كونها تؤمن خط إمداد لتنظيم داعش من بادية الشام إلى منطقة حوض اليرموك حيث يخوض الثوار معارك مستمرة ضد عصابات تنظيم داعش في المنطقة، بهدف تحرير القرى والبلدات التي تسلل إليها التنظيم في العشرين من شباط الماضي.

 

 

 

 

 

التصنيف: محلي, تقاريرنا

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.