2018/10/21 الأحد 12 صفر 1440

بعد استنزافه الكبير لقواته في المعارك.....نظام الأسد يلجأ إلى تجنيد النساء لحمايته

بعد الاستنزاف الكبير لقوات الأسد وخسائرها في الفادحة في المعارك الأخيرة وتهرب الشباب عن الخدمة في صفوف تلك القوات، عمد نظام الأسد إلى تجنيد النساء حيثُ كشفت مصادر إعلامية تابعة لنظام الأسد، البدء بتجنيد عشرات الفتيات والنساء ضمن كتائب عسكرية.

ونشرت صحف موالية للأسد صوراً، أمس، قالت إنها لتخريج الدفعة الأولى من الميليشيات النسائية في مدينة القامشلي السورية -التي تقع تحت سيطرة "حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي " ونظام الأسد.

الفصيل الأول الذي تم تخريجه حمل اسم "خنساوات سورية"، واقيم معسكر التدريب في قرية "حامو" بريف القامشلي.

تأتي هذه المعلومات عقب الحملات التي أصدرتها في وقت سابق قوات الأسد لتجنيد آلاف الشباب السوري والموظفين وكبار السن بشكل قسري ضمن صفوفها. 

جازية طعيمة عضو حزب البعث التابع للأسد قالت، أن حملة تجنيد النساء لن تقتصر على القامشلي وريفها فحسب، بل أن عملية تجنيد النساء ستنتقل بشكل رسمي إلى باقي المحافظات السورية الخاضعة لسيطرة قوات الأسد.

وكان أهالي القامشلي والمناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات الكردية الأنفصالية قد موا عديد الشكاوي عن قيام هذه الميليشيات بإختطاف النساء وتجنيدهم قسرياً في صفوفها لدفاع عن مصالحها والأن تحذوا قوات الأسد حذو تلك الميليشيات .

التصنيف: محلي, تقاريرنا

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.