2017/11/25 السبت 07 ربيع الأول 1439

الذكرى الأربعين لعبد الحليم حافظ

بعد أربعين عاما على وفاته، لا يزال صوت عبد الحليم حافظ يصدح في بيروت ويعتلي أرفف المكتبات الموسيقية، ويشكل حالة رومانسية تعذر على أي فنان عربي آخر سد فراغها.
 
واحتفاء بذكراه، نظمت لجنة تكريم رواد الشرق احتفالا رعته  المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم(ألكسو) بالاشتراك مع وزارتي الثقافة فيلبنان ومصر وبالتنسيق مع السفارة المصرية في لبنان.


وأدى عدد من الفنانين اللبنانيين والعرب أغاني عبد الحليم على المسرح أمام جمهور احتشد في قاعة الأونيسكو لإحياء الذكرى. 

وأقيم معرض فني تشكيلي على مسرح الأونيسكو شارك فيه 74 فناناً تشيكلياً عرضوا لوحات عن عبد الحليم حافظ وحياته وأفلامه وصوره وأغنياته ومسيرته الفنية.
 
وعبد الحليم حافظ -واسمه الأصلي عبد الحليم علي شبانه- أحد أشهر فناني مصر، وتوفي يوم 30 مارس/آذار 1977 في أحد مستشفيات لندن عن عمر بلغ 48 عاما، وبعد صراع طويل مع المرض.

وقد غنى للشاعر الكبير نزار قباني  أغنية "قارئة الفنجان" و"رسالة من تحت الماء" التي لحنها الموسيقار محمد الموجي.

التصنيف: ثقافة

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.