تبرع عدد من فناني البحرين بلوحات عبرت عن السلام العالمي ورغبتهم في أن يكون الإبداع هو رسالة السلام التي تتجاوز حدود اللغة والحروب والخلافات بين الشعوب.

يأتي هذا بالتعاون مع المدير الإقليمي لمعهد السلام الدولي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا السفير نجيب فريجي، وبالتنسيق مع التشكيلية وداد الباكر.

والرسالة الفنية كما يراها الفنانون أنفسهم  لا تعترف بالحدود أو المسافات، وأفضل من يحمل تلك الرسالة هي اللوحة التي تدخل البيوت والمكاتب، وتتجاوز في حدودها المفتوحة الجدران الصماء لتكون روحاً للسلام أينما كانت فمن خلال الفن التشكيلي تتقارب جميع الشعوب في رؤيتها لتلك المساحات الزرقاء التي تعبر عن السلام وسيادة العدالة الإنسانية، بعيداً عن أي تميز كان.