2017/11/25 السبت 07 ربيع الأول 1439

ممن ستتكون قوات الفصل في اتفاق الاستانه ؟

على خلفية الاعلان الروسي عن توصل الدول الراعية لمفاوضات الاستانه لاتفاق يقضي بإنشاء مناطق آمنه في مناطق محدده في سوريا ، أو ما تُعرف بمناطق "خفض التوتّر"

قالت مصادر مطلعة "قوات الفصل بين قوات الاسد والمناطق التي تم الإعلان ستتكون، بشكل أساسي، من إيران وروسيا وتركيا، مع إمكانية مشاركة قوات مراقبة من دول أخرى"

وكان رئيس الوفد الروسي لمفاوضات أستانة، ألكسندر لافرينتييف، قد أعلن أن "وقف كافة الأعمال القتالية في مناطق "وقف التصعيد" الأربع في سورية سيبدأ في 6 مايو/ آيار الجاري".

 وأضاف لافرينتييف أن الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في أستانة، خلال الجولة الرابعة، ستسمح بتعزيز نظام الهدنة القائم، مبدياً ثقة روسيا بأن نظام الاسد سيعلق عمل سلاح الجو فوق مناطق تخفيف التصعيد، مؤكدا استعداد موسكو للعمل بشكل وثيق مع الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية في سورية. 

وأضاف رئيس الوفد الروسي لمفاوضات أستانة أنه "سيتم إقامة مناطق تخفيف التصعيد في سورية لمدة 6 أشهر مع إمكانية التمديد، علاوة على ذلك المذكرة يمكن أن تكون إلى أجل غير مسمى". وأكد "في حال تم النجاح في تحقيق تهدئة مستقرة في مناطق تخفيف التوتر، بما في ذلك في الغوطة، يمكن التحدث عن انسحاب الفصائل التابعة لإيران". كما رأى أن "توقيع مذكرة حول المناطق الأربع، يفتح المجال أمام الحفاظ على وحدة أراضي سورية والتسوية السياسية".

إلى ذلك، أكدت وزراة الخارجية التركية، في بيان لها، اليوم، أن الدول الضامنة، ممثلة بكل من تركيا وإيران وروسيا، وقعت على اتفاق فيما يخص تحديد "مناطق خالية من الاشتباكات"، بحسب التعبير التركي.

وبحسب البيان، فإن المناطق الخالية من الاشتباكات ستشمل جميع أراضي محافظة إدلب، وأجزاء محددة من كل من محافظة اللاذقية وحلب وحماة، ومناطق من محافظة حمص، والغوطة الشرقية، وأجزاء محددة من محافظة درعا والقنيطرة، وسيمنع استخدام أي سلاح ضد هذه المناطق، بما في ذلك سلاح الجو، على أن يتم دخول المعونات الإنسانية بشكل عاجل ومستمر.

 

التصنيف: سياسي, محلي

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.