2017/11/25 السبت 07 ربيع الأول 1439

السعودية وإسرائيل اولى محطات الرئيس ترامب الخارجية نهاية الشهر

 

 

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الخميس، أن أولى زياراته خارج الولايات المتحدة ستكون إلى السعودية وإسرائيل في خطوة تنم عن نيته الخوض مباشرة في دبلوماسية الشرق الأوسط المعقدة، مؤكداً أنه سيبدأ "وضع أساس جديد لمحاربة الإرهاب" خلال زيارته الرياض.

وكشف الرئيس الأميركي أنه سيتوجه، نهاية الشهر الحالي، إلى السعودية وإسرائيل والفاتيكان، في أول رحلة إلى الخارج منذ وصوله إلى البيت الأبيض.

وتضاف هذه المحطات الثلاث إلى مشاركة ترامب المعلن عنها في قمتي حلف شمال الأطلسي في بروكسل ومجموعة السبع الصناعية في صقلية نهاية الشهر الجاري.

وقال في حديقة البيت الأبيض، خلال مناسبة تتعلق بالحرية الدينية: "رحلتي الأولى إلى الخارج كرئيس للولايات المتحدة ستكون إلى المملكة العربية السعودية وإسرائيل، وفي مكان يحبه الكرادلة في بلدي كثيراً، روما".

 

وصف الرئيس الأميركي رحلته بأنها "مسعى لبناء التعاون والدعم بين المسلمين والمسيحيين واليهود، من أجل مكافحة الإرهاب"، موضحاً "مهمتنا ليست أن نملي على الآخرين كيف يحيون، بل بناء تحالف يضم أصدقاء وشركاء يتشاطرون هدف مكافحة الإرهاب وتحقيق الأمن والفرص والاستقرار في الشرق الأوسط الذي تمزقه الحروب".

وأضاف ترامب أنه سيبدأ "اجتماعاً تاريخياً حقيقياً في السعودية مع قادة من جميع أنحاء العالم الإسلامي"، مبرزاً أنه من "هناك سنبدأ بناء قاعدة جديدة للتعاون والدعم مع حلفائنا المسلمين لمكافحة التطرف والإرهاب والعنف، وتحقيق مستقبل أكثر عدلا وأملا للشباب المسلمين في بلادهم".

ونقلت "رويترز" عن مسؤولين قولهم إن "ترامب يتوقع نتائج ملموسة من السعودية في التصدي للأفكار المتطرفة".

وبعد السعودية، سيتوجه ترامب إلى إسرائيل، فاسحاً في المجال أمام احتمال توقف إضافي في الضفة الغربية المحتلة.

من جهته، أعلن الفاتيكان أن ترامب سيلتقي مع البابا فرنسيس في 24 مايو/ أيار في الفاتيكان.

التصنيف: دولي, سياسي

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.