2017/10/18 الأربعاء 28 محرم 1439
Loading the player...

معارك الالتفاف الطاحنه في الموصل تشهد مقتل عشرات المدنيين في يومها الثاني

قتل عشرات المدنيين في اليوم الثاني للمعارك الطاحنة التي تدور بين مقاتلي تنظيم "الدولة  (داعش) والقوات العراقية ، معززة بمدفعية لقوات التحالف الدولي ومقاتلات أميركية وفرنسية وكندية، في محاولة منها لتنفيذ خطة الالتفاف على المدينة القديمة التي تعثرت عملية اقتحامها منذ نحو ثلاثة أشهر وسط الساحل الأيمن للموصل.

ووفقا لمصادر عسكرية عراقية في الموصل، فإن القوات العراقية تمكنت من السيطرة على أحياء جديدة في المحور الشمالي، أبرزها أحياء مشيرفة الأولى والثانية، وبداية حي الكنيسة، فضلا عن مجمع مياه الشرب ومحطة كهرباء قرية حسنة، وقرية دجلة، ومعمل غاز نينوى، وهو ما يفرض خارطة قتال جديدة على تنظيم "داعش"، الذي انحسرت نسبة سيطرته على الساحل الأيمن لتصل إلى 25 في المائة فقط من أحياء الساحل الأيمن، بواقع تسعة أحياء سكنية فقط، من بينها حيان سكنيان يجري فيهما القتال، في ظل حصار مطبق من جميع الاتجاهات.

ويجري القتال في بداية حي الكنيسة، الذي يضم واحدة من أقدم الكنائس في العالم، فضلا عن أجزاء من حي مشيرفة القديمة، التي تعد معقلا تقليديا للتنظيم.

 وتقول من قيادة عمليات نينوى التابعة للجيش العراقي،إن الخطة تهدف إلى "عزل المدينة القديمة عبر الالتفاف عليها من كل الجهات، وإجبار التنظيم على الاستسلام أو دفعه للانتحار من خلال هجماته الارتجالية"، في حين يستمر طيران  التحالف الدولي  بتمهيد المناطق قبل تتقدم قواتنا إليها"، في إشارة إلى القصف الجوي المكثف. 

إلى ذلك، أكد ضابط بالجيش العراقي أن "التنظيم زرع عددا كبيرا من العبوات الناسفة، وفخخ المنازل وأعمدة الكهرباء في أطراف أحياء الهرمات و17 تموز والكنيسة، وبقية المناطق التي لا تزال تحت سيطرته في الجانب الأيمن للموصل.

في غضون ذلك، أكدت مصادر محلية بالموصل ارتفاع عدد القتلى من المدنيين، حتى فجر اليوم، إلى 130 مدنياً، غالبيتهم نساء وأطفال، بالضربات الجوية على أحياء الموصل الشمالية الغربية، من بينها مدرسة في حي الفتح قتل فيها 69 مدنيا كانوا يتجمعون فيها عندما قصفتها طائرة حربية عصر أمس الخميس، ولم يتبين بعد كم عدد الذين ما زالوا تحت الأنقاض، حسب مانقلت وسائل الاعلام عن مصادر طبيه محليه وصفت ما يجري في الموصل بأنه "خطة لحرق المدينة".

في المقابل، أعلن المتحدث باسم "البنتاغون"، أدريان رانكين غالواي، أن بلاده تحقق في صحة الأنباء التي تحدثت عن سقوط مدنيين نتيجة لما يقال إنها غارة أميركية على مأوى للنازحين في الموصل، مضيفاً خلال تصريح صحافي: "سندرس هذه المعلومات مثلما نقوم به أثناء التعامل مع كافة الأنباء".

التصنيف: عربي

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.