2017/08/21 الإثنين 29 ذو القعدة 1438

الفعاليات الثورية في حوران تغلق معبر خربة غزالة، والسبب؟

بعد يوم دام شهدته حوران أمس ،أغلقت الفعاليات الثورية في حوران معبر(خربة غزالة)، عقب إغلاق قوات الاسد معابر الريف الشمالي التي تربط بين المناطق المحررة بمدينة الصنمين الخاضعة لسيطرة قوات الاسد ومنها لأسواق العاصمة، وطلبت من المزارعين أن يتوجهوا للمعبر الجديد في مدينة خربة غزالة في محاولة منها لجعل معبر (خربة غزالة) معبراً رسمياً في المنطقة.

ونقلت  “كلنا شركاء”، عن ناشطين إعلاميين: إن خطوة نظام الاسد تهدف لتحصيل الأتاوات المالية من المزارعين، كون المعبر التجاري الجديد الواصل بين المناطق المحررة وتلك الخاضعه لسيطرة قوات الاسد ، يفرض أتاوات مالية على السلع الداخلة والخارجة.

قرار الفعاليات الثورية والقوى العسكرية في المناطق المحررة  جاء عقب اجتماعا يوم أمس، حضره كل من وزير الإدارة المحلية في الحكومة المؤقتة (محمد المذيب)، ونائب وزير الاقتصاد الدكتور في الحكومة المؤقتة (عبد الحكيم المصري)، ورئيس مجلس محافظة درعا الحرة المحامي (علي الصلخدي)، ونقيب المحامين الأحرار المحامي (جمال الزعبي)، إضافة لكل من رئيس غرفة التجارة والصناعة الحرة، وهيئة الإشراف والمتابعة، وقادة عسكريين في المنطقة الجنوبية.

وزير الإدارة المحلية في الحكومة المؤقتة (محمد المذيب) قال خلال الاجتماع أن للمعبر أبعاداً سياسيةً كبيرة، تتمثل في تكريس سياسة التقسيم وتقوية النظام، وأبعاداً أمنيةً تتمثل في إدخال المزيد من العبوات للمناطق المحررة، وأبعاداً عسكريةً تتمثل في إيقاف أي عمل عسكري في خربة غزالة بحجة المعبر.

التصنيف: محلي

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.