2017/10/19 الخميس 29 محرم 1439

الثوار يستعيدون بلدة الزارة بريف حمص الشمالي

 

بالأمس كانت هذه المروحية تلقي مناشير على ريف حمص الشمالي تدعو المواطنين لما أسمته حضن الوطن 

ولكن ماهي إلا ساعات حتى أعاد الثوار بلدة الزارة إحدى بؤر الشبيحة لسيطرتهم ضمن معركة أسمهوا الثأر لحلب 

جاء ذلك بعد هجوم مضاد شنته كتائب الثوار على بلدة الزارة فجر اليوم وحتى التاسعة صباحا ادى للسيطرة على البلدة على حواجز البراميل و الآليات و القناطر

وادت المعركة لمقتل وجرح العشرات من قوات الاسد وشبيحتها واسر عنصر فضلا عن استيلاء الثوار على دبابة وعربة ب م ب

ومن الاهمية الاستراتيجية لهذه العملية النوعية  أن المنطقة التي سيطر عليها الثوار تعد 

نقطة إرتكاز ومنطلق لقوات الاسد وشبيحته  في معاركها  ضد الثوار بريفي حماة الجنوبي وحمص الشمالي،واخرها معركة حر بنفسه جنوب حماة

كما أنها اي الزارة  الخط الدفاعي الاول عن المحطة الحرارية للكهرباء إضافة لإطلالتها  على بحيرة العاصي التي تشرف على الطريق الوحيد بين مناطق الحولة وبلدات الغجر وعقرب والرستن وتلبيسة  التي تعتبر الطريق الوحيد لإمداد المنطقة بالمواد الغذائية

ثم إنه من بلدة الزارة كانت تنطلق القذائف المدفعية والصاروخية على المناطق المحررة وحتى من يفكر بالخروج من تلك المناطق الى الشمال السوري كما  حدث غير مرة للعديد من الأهالي فمن  يسلم من الالغام المزروعة بمحيط قراهم  فسوف تخطفه شبيحة تلك البلدة

وبسيطرة الثوار على هذه المنطقة ينقل الثوار المعركة الى عمق قرى الشبيحة حيث تجري المعركة الان على أسوار كفرنان وتسنين اللتان تقطعان الطريق باتجاه الحولة

في المقابل، شن طيران الأسد الحربي ونظيره الروسي خمسة وثلاثين  غارة بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية على المنطقة  ، تبعها إلقاء الطيران المروحي 8 براميل متفجرة على المنطقة تزامناً مع استهدافها بالمدفعية الثقيلة والصواريخ من كتيبة الهندسة وهو ما ادى لنزوح موجة كبيرة من المدنيين 

التصنيف: تقارير خاصة

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.