2017/12/13 الأربعاء 25 ربيع الأول 1439

مجزرة مروعة ترتكبها طائرات الأسد في ادلب

خاص\ مراسلنا في ادلب :

عشرين مدنياً استشهدوا وجرح العشرات معظمهم في حالة خطرة في مجزرة مروعة ارتكبتها طائرات الأسد بعد ان شنت غارات جوية عدة بصواريخ فراغية

على الأحياء السكنية في المدينة ، في حين جرح عدد من المدنيين جراء غارات جوية لطائرات بشار الأسد استهدفت مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي .

الغارات الجوية أيضاً طالت مركزاً للهلال الأحمر العربي خلفت جرحى في صفوف المدنيين .

هذا وأعلن خطباء المساجد في عدة بلدات وقرى بريف إدلب اليوم، عن إلغاء صلاة الجمعة تخوفاً من قصف طيران الاحتلال الروسي وطائرات الأسد

 للمساجد أثناء صلاة الجمعة.

جاء ذلك بعد يوم دام شهدته المنطقة باستهداف منطقة أبو الظهور ومطارها العسكري بعشرات الغارات الجوية  بصواريخ موجهة أوقعت شهداء وجرحى .

ويتخوف الأهالي من مغبة تكرار القصف الجوي الذي طال المنطقة بالأمس بحجة استهداف جبهة النصرة

حيث شاركت طائرة ضخمة تسمى " البجعة" تابعة للإحتلال الروسي برفقتها عدة طائرات حربية في قصف المنطقة طوال خمس ساعات متواصلة .

التصنيف: تقارير خاصة

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.