2017/12/13 الأربعاء 25 ربيع الأول 1439

قصف قوات الأسد يؤخر موسم الحصاد في الرستن

انطلقت في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي، عملية جني محاصيل القمح والحبوب بعد تأخر موسم الحصاد متأثرا بالأوضاع الأمنية نتيجة التصعيد و القصف التي تتعرض له المنطقة، إضافة إلى هطول الأمطار في أيار الفائت الأمر الذي أخر العملية.

وتعاني زراعة القمح في منطقة الرستن من ارتفاع الكلفة الإنتاجية، حيث تبلغ للدونم الواحد ما يعادل 33 ألف ليرة سورية،  ارتفاع تكاليف الإنتاج تعود بشكل رئيسي لواقع الحصار وارتفاع أسعار المستلزمات الزراعية،

يذكر أن مساحة الأراضي المزروعة بالقمح في منطقة الرستن وريفها بما فيها غرناطة والشعبانية، تقدر بـ14920 دونم وهو المنتج الأكثر زراعة في المنطقة حسب إحصائيات "الشركة الزراعية" في حمص، وهذه المساحة تعادل 60 بالمائة من مساحة الأراضي المزروعة بالقمح قبل عام 2011.

ومن المتوقع أن تقوم وحدة تنسيق الدعم بالتعاون مع مديرية "إكثار البذار" و"الشركة الزراعية" في حمص بالبدء بشراء القمح من المواطنين خلال الأيام المقبلة، حيث لا يزال يؤخرهم عدم وجود اعتماد مالي.

 

التصنيف: اقتصاد

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.