2017/12/13 الأربعاء 25 ربيع الأول 1439

حاكم مصرف الأسد المركزي يحمّل البنك الدولي مسؤولية انهيار الليرة

اتهم حاكم مصرف الأسد المركزي، “أديب ميالة”، البنك الدولي بلعب دور في انهيار الليرة السورية في السنوات الماضية.

وزعم “ميالة” ، إن “البنك الدولي لعب دورًا في انهيار الليرة السورية لأنه بقيادة أمريكية”، معتبرًا أن “احتياط المصرف المركزي كبير وقادر على تلبية احتياجات الدولة السورية بشكل كامل”.على حد زعمه

ويأتي حديث “ميالة” في وقت شهدت الليرة السورية تذبذبًا في سعرصرفها  أمام الدولار، فبعدما وصلت إلى حدود 600 ليرة للدولار الواحد، لتعود وترتفع  مجددا خلال الايام القليلة الماضية  ، لتصل إلى 465 ليرة سورية للدولار الواحد

تحسّن الليرة السورية أمام الدولار لم ينعكس إلا على سعر غرام الذهب فقط، الذي وصل إلى 16500 ليرة، بينما بقيت الأسعار في الأسواق السورية مرتفعة ما جعل المواطنين يطالبون حكومة الأسد باتخاذها تدابير لخفض الأسعار قبل شهر رمضان.

وكان مواطنون سوريون حمّلوا حاكم المصرف المركزي، أديب ميالة، المسؤولية عن انهيار الليرة السورية أمام الدولار، وطالبوه بالاستقالة.

وكان البنك الدولي أصدر تقريرًا، في 20 نيسان، أوضح انهيار احتياطي المصرف المركزي السوري من العملات الأجنبية، بحيث تراجع من 20 مليار دولار، قبل خمس سنوات، إلى 700 مليون دولار.

وأوضح تقرير البنك الدولي أن “انهيار الصادرات والاحتياطي أديا إلى تراجع قيمة العملة الوطنية”، مشيرًا إلى أن “إجمالي حجم الناتج المحلي في سوريا تراجع بنسبة 19% خلال العام 2015، ويفترض أن يشهد تراجعًا جديدًا بنسبة 8% خلال العام الجاري”.

التصنيف: اقتصاد

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.