2018/05/26 السبت 11 رمضان 1439

بين حفيظ الله أمين الافغاني وبشار الاسد

عماد الســعدي:

من يقرأ نص الاتفاق الموقع بين المدعو بشار الأسد وحكومة فلاديمير بوتين  يدرك عمق الغزو العسكري الروسي لسوريا ارضا وشعبا ، فالوجود الروسي في سوريا بات يشبه تماما غزو السوفييت لافغانستان، الذي كان بطلب من الرئيس الافغاني "حفيظ الله امين " عميلهم الذي سرعان ماقتلوه ، ونصًب السوفييت مكانه بابراك كارمال.

الفرق الوحيد، هو ان الروس لم يفعلوا بعد في بشار مافعلوه بـ"أمين" . والى ذلك الوقت ، لن يتمكن بشار الاسد وأتباعه  من اقناع الروس بفرض التقسيم وإقامة دويلة خاصة به ، ولا الروس قادرين على تحقيق ما املوه على بشار بنص الاتفاق السري الموقع بينهما ببقاء جيوش بوتين على الارض السورية لمدة غير محدودة .

 وإلى ان يحين موعد تحرير سوريا من الاحتلال الروسي – الايراني  يمارس الروس لعبتهم السياسية لتحقيق ما عجزو عنه عسكريا ، وذلك بصناعة أمثال الافغاني " بابراك كرمال " ولكن بخمسة عشر نسخة سورية فاشلة.

                                                                                                                       

التصنيف: رأي التحرير

التعليقات

البث المباشر خاص

Loading the player...

الأكثر قراءة خاص

There are no voted contents.